(( الموقع في طور اعادة البناء ... لمراسلتنا : [email protected] ))
 

فلسطين أم القدس؟

 

تثار في أحيان كثيرة في هذه الفترة أسئلة وقضايا تتعلق بأن الأصل في الاهتمام الأكاديمي بالقضية متعلقاً بمدينة القدس ومقدساتها وعلى رأسها المسجد الأقصى صاحب المكانة القدسية الكبيرة للمسلمين وكنيسة القيامة للمسيحيين، أم أن الأصل هو الاهتمام بفلسطين عموماً؟ والباعث على هذا التساؤل أن بعض الباحثين يرى أحياناً أن الاهتمام بالمدينة المقدسية قد يكون "تقليلاً من قيمة فلسطين باعتبارها القضية الكبرى برمتها. وهنا لابد أن نؤكد أن الأصل في هذين الأمرين عدم التناقض أو الاختلاف، فالقدس عنوان فلسطين، والمسجد الأقصى المبارك وكنيسة القيامة هي عناوين الجانب الديني المقدس من القضية، وهو جانب من أغفلَه فقد جانَبَ الصواب في قضية فلسطين، وكذلك يخطئ من يظن أن الجانب الديني له وحده الأهمية دون الجانب التاريخي والإنساني وغيره من القضية.

مكتبة الصور
التحذير من أعمال تزويرٍ مشبوهة خلال عمليات ترميم أسوار القدس PDF طباعة إرسال إلى صديق
السبت, 09 أبريل 2011 13:02

القدس المحتلة - وكالات


حذرت هيئات وشخصيات مقدسية اعتبارية عمليات تزويرٍ مشبوهة مُصاحبة لعمليات الترميم الكبيرة التي تقوم بها سلطات الاحتلال الصهيونية لأسوار القدس والتي وصلت إلى باب العامود، أحد أشهر بوابات البلدة القديمة من القدس المحتلة.
ومما زاد من هواجس الهيئات والشخصيات المقدسية هو قيام السلطات المحتلة بتغطية منطقة الترميم بالكامل وحجب الرؤية لمشاهدة حقيقة ما يجري من عمليات قد تكون من أهدافها "خلع" أحجار أصلية وزرع أحجار تحمل رسومات أو نقوشات تلمودية ترمز إلى وجود تراثٍ يهودي في المدينة كما فعلت في مقاطع من سور القدس ليست ببعيدة عن المنطقة المستهدفة حاليا.


 

ويعود تاريخ سور القدس إلى عهد السلطان العثماني سليمان القانوني، ويعتبر باب العامود أكثر البوابات استخداما من قبل المواطنين ومن زوار البلدة القديمة ومقدساتها الإسلامية والمسيحية.


 

 

 

وإلى أن ترفع سلطات الاحتلال ما يظلل السور من جهة باب العامود تبقى التكهنات والشكوك في ازدياد ملحوظ تزامناً مع تصريحات قادة الاحتلال بتهويد محيط سور القدس ومحيط البلدة القديمة ومحاولة إضفاء الطابع اليهودي التلمودي عليها وطمس المعالم العربية والإسلامية بشكل تدريجي من المدينة.


7-4-2011

 

جميع الحقوق محفوظة لموقع مركز المخطوطات والوثائق الفلسطينية © 2017 .

Powered By: webatme.com , Available: XHTML +CSS